الأخبار والنشاطات

في قضاء الهندية ... مُواطن يصاب بطلق ناري وفريق طبي وصحي مُتخصص يبقيه على قيد الحياة

في قضاء الهندية ... مُواطن يصاب بطلق ناري وفريق طبي وصحي مُتخصص يبقيه على قيد الحياة
تم النشر في 2022/02/09 10:42 705 مشاهدة

أعلن المُستشفى العام لقضاء الهندية بكربلاء المُقدسة ،الثلاثاء، عن " تمكن فريق طبي وصحي مُتخصص من إنقاذ حياة مُواطن في الخمسينات من عمره ، أصيب بطلق ناري في منطقة البطن ، وإبقائه على قيد الحياة ، حيث يرقد حالياً في إحدى ردهات المُستشفى ، وهو قيد التشافي".

وبحسب رئيس الفريق الطبي ، أخصائي الجراحة العامة، الدكتور محمد جميل الحيدري في حديث لـ ( موقع كربلاء الإخباري )  ، إن ، طوارئ المُستشفى ، إستقبلت بعد مُنتصف ليل الجمعة الماضية ، مُواطناً بعمر ( 52 ) عاماً ، يعاني من إصابته بمقذوف ( طلق ناري ) في منطقة البطن ، وتسبب له نزف كبير ، وتشوش في الوعي وعدم إنتظام فعالياته الحيوية ، وآلاماً حادة في أسفل الصدر والبطن ، وبعد إجراء اللازم وتعويض بالدم المفقود والبلازما من قبل ملاكات ردهة الطوارئ ، تمت إحالته بالسرعة المُمكنة الى صالة العمليات  لإجراء عملية فتح بطن إستكشافي ، إستغرقت أربعة ساعات مُتواصلة تبين خلالها وجود تجمع دموي في البطن أثر مناطق النزف المتعددة ، ووجود جرح في الجزء الوسطي من الأمعاء المُستعرضة "، إضافة الى وجود ( 5 ) جروح أخرى في الأمعاء الدقيقة مع تمزق جزء من الأمعاء  والمساريق بطول ( 50 ) سم ، حيث تم إستئصالها بالكامل وإعادة الربط من جديد ".

 وأضاف الحيدري ، قمنا بإصلاح جروح الأمعاء الدقيقة مع تفويه الأمعاء الغليظة ، وكذلك مُعالجة جرح وجد في المثانة بحجم ( 7 ) سم تم إغلاقه ، وتثبيت إنبوب لسحب الإدرار ". وتابع الحيدري ، تم تحويل المُصاب الى ردهة الجراحية ليتم في اليوم التالي إعادة إجراء الفحوصات المُختبرية  ومُراقبة إستقرار حالته الصحية ، وكذلك إجراء الفحوصات الشعاعية التي أظهرت وجود كسر في منطقة الحوض ، حيث جرى تثبيته وسحب جلدي للطرف الأيمن بإستشارة وإشراف أخصائي جراحة العظام والكسور ، الدكتور محمد حسين الزيدي ".

وفي حين أشار الحيدري ، إلى إن" الفريق المُساعد له في إجراء العملية ، كان مُؤلفاً من عدد من عدد من الملاكات الطبية والصحية "، أكد إستقرار الحالة الصحية للمُصاب ،  وإنتظام فعالياته الحيوية ، حيث يرقد حالياً في الردهة لحين إكمال علاجه ، و مُغادرته المُستشفى بعد تماثله للشفاء بصورة تدريجية".

بدورهم ، عبّر ذوي المُصاب عن "وافر شكرهم وإمتنانهم للجهود الخيرة التي أسهمت في إنقاذ حياته، مُتمنين لهم الموفقية والنجاح والسداد في مجال عملهم خدمةً لمُواطني القضاء وزائريه ".

كربلاء الاخباري//